لقاء وطني لفعاليات المجتمع المدني الصحراوي تحت عنوان “المجتمع المدني كأداة لوقف استنزاف الثروات”.

لقاء وطني لفعاليات المجتمع المدني الصحراوي تحت عنوان “المجتمع المدني كأداة لوقف استنزاف الثروات”.

نظمت يوم 23/08/2017 مجموعة “اللاعنف بالصحراء الغربية” (Nova) بمقر جمعية اولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين (Afapredesa) الطبعةالثالثة من “الفضاءات الحوارية” تمثلت في لقاء وطني لفعاليات المجتمع المدني الصحراوي تحت عنوان “المجتمع المدني كأداة لوقف استنزاف الثروات”.

بعد الترحيب من طرف احمد لبات ممثلا لافابرديسا قامت الاخت الشايعة الولي بشرح لسبب اختيار موضوع الثروات والدور الذي يجب ان يقوم به المجتمع المدني.

ليتم عرض شريط قصير يشرح فيه “ايريك هاغن” رئيس “المرصد الدولي لحماية الثروات بالصحراء الغربية” الدور الفعال للمرصد لمتابعة ورصد جل الانتهاكات في هذا المجال ليتواصل بعد ذلك السيد “هاغن” عبر السكايب مع الحاضرين بمحاضرة قيمة بالارقام والاحصائيات ليبرز الدور المحوري للصحراويين وللمجتمع المدني الصحراوي في فضح الشركات والدول وخصوصا الاوربية التي تنتهك القانون الدولي في هذا المجال بكل الطرق كالاحتجاج والتظاهر والبحث عن طرق اخرى مبتكرة.

تلى ذلك فقرة تفاعلية بين رئيس المرصد والحاصرين.

السيد البشير المهدي مهتم بموضوع الثروات اكد ان الجبهة تقوم بالتعاقد مع الشركات التي تريد ان تستثمر مستقبلا بالصحراء العربية في اطار احترام القانون وسترفع دعاوى قضائية ضد كل التي تنتهك القانون الدولي و حكم المحكمة الاوربية الاخير.

المحفوظ محمد لمين ممثلا للحملة الصحراوية لوقف نهب الثروات اكدا ان لهدف الاساسي من انشاء”الحملة” هو رفض الصحراويون لنهب ثرواتهم و استهداف الشركات لاظهار ان عملهم غير شرعي في ارض شعبها مقسم بين لاجيء و محتل يعاني الامرين.

عبد السلام عمار رئيس جمعية “افابرديسا” اكد ان المجتمع المدني الصحراوي يمكن ان يلعب دورا مهما في الدفاع عن كل قضايا الشعب الصحراوي العادلة بما فيها موضوع الثروات كان خلال محاضرة بعنوان “المجتمع المدني الماهية والدور” تخللها تفاعل مع الحاضريين.

الورشة التفاعلية الختامية كانت مناسبة لمناقشة كل الاساليب والطرق التي يمكن للمجتمع المدني الصحراوي القيام بها لتوقية دوره في الدفاع عن النهب الممنهج ضد ثرواتنا من خلال الاتفاق على وضع استراتيجية متكاملة وواضحة ضد الشركات والدول التي تستنزف او تساعد في ذلك.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*