تقرير من إنجاز أعضاء نوفا بالمناطق المحتلة حول محاكمة معتقلي اكديم ازيك أيام 13-14-15 مارس 2017 بمدينة سلا المغربية

تقرير من إنجاز أعضاء نوفا بالمناطق المحتلة حول محاكمة معتقلي اكديم ازيك أيام 13-14-15 مارس 2017 بمدينة سلا المغربية

شهد يوم الاثنين 13 من مارس 2017 أطوار الجلسة الاولى من محاكمة معتقلي أكديم ازيك بملحقة المحكمة الابتدائية بمدينة سلا المغربية ,أين بدأت الجماهير الصحراوية بالتوافد حول محيط المحكمة منذ الساعة التاسعة صباحا مؤازرين من قبل محامين ومراقبين دوليين من جانب أخر تم استقدام مجموعة من المواطنين المغاربة اغلبهم مأجورون ومن ذوي السوابق من أجل التشويش على الشكل النضالي والراقي المتمثل في الوقفة السلمية التي نظمتها الجماهير الصحراوية أمام المحكمة تنديدا بمنع العائلات الصحراوية من حضور المحاكمة ومطالبة الجماهير بالإفراج الفوري واللامشروط عن أبطال ملحمة اكديم ازيك . حضر أطوار المحاكمة ممثلين عن مجموعة نوفا NOVA الصحراء الغربية فرع المناطق المحتلة كل من : محمد بلة، مريم بيناهو، يوسف خواجا،مريم زفري،عايشة بابيت.

حيث شاركت المجموعة رفقة الجماهير الصحراوية من كافة تواجدات الجسم الوطني من نشطاء حقوقيين وطلبة من مواقع جامعية مختلفة وشيوخ أجلاء وإعلاميين صحراويين في تنظيم وقفة سلمية أمام المحكمة رددت خلالها مجموعة من الشعارات الوطنية والنشيد الوطني الصحراوي،في إبداع راقي وحضاري تمثل في تجسيد لوحات نضالية لاعنفية حيث قامت الجماهير الصحراوية بتكبيل الايادي عبر شريط مسلسل من الحديد في تعبير عن المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسين الصحراويين. في اليوم الثاني من أطوار المحاكمة إلتحقت الجماهير الصحراوية بالمكان الذي يتم فيه تنظيم الوقفة ليتم تنظيم شكل نضالي آخر تمثل في حمل مجسم صغير لخيمة تقليدية صحراوية أثارت غضب سلطات الاحتلال المغربي .

صباح اليوم الثالث على التوالي الى محكمة الاستئناف بسلا المغربية، لتنظيم شكلهم النضالي الذي يعبرون من خلاله عن مدى تضامنهم مع معتقلي اكديم ازيك وكذا المطالبة بإطلاق سراحهم، الوقفة التضامنية بدأت كالعادة برفع شارة النصر والوقوف بشكل صامت، لترفع بعد ذلك الشعارات المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين دون قيد أو شرط، كما رفعة لافتات كتبت باللغة العربية واللغة الانجليزية والاسبانية،من جهة أخرى دعمت البلطجة المغربية بأبواق من الحجم الكبير يرددون من خلالها الفاظ لا أخلاقية ويطلقون عبرها بعض الالحان الموسيقية بغية منهم للتشويش على الشكل النضالي الذي نظمه الصحراويين امام المحكمة، وبهذا التصرف الاستفزازي قامت الجماهير الصحراوية بالإبداع في شكل اخر من الاحتجاج السلمي حيث حملوا يافطات تستنكر هاته الافعال كما تم وضع شريط لاصق على افواههم احتجاجا منهم على تكميم افواه الصحراويين ومنعهم من ايصال صوتهم بسبب تلك الابواق الكبيرة الحجم ، كما قاموا بتكبيل الايدي تعبيرا منهم عن تضامنهم ومطالبتهم بإطلاق كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين وعلى رأسهم معتقلي اكديم ازيك. سلا المغربية 15مارس 2017

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*